الحياة في ملء تتميم إشعياء ١٩-٣٧

عاموس 9|إقامة مظلة داود الساقطة إن نبوة العهد القديم، الواردة في عاموس 9: 11-12 التي تذكر، لأول مرة، "إقامة مظلة داود" لا تشير إلى مصر أو أشُّور بالاسم، ولكنها تؤكد أن الأمم سوف يصبحون مُلكًا للرب. سيصبح هؤلاء الأمم مُلكًا للملك الذي سيملك من "مظلة داود المعاد إقامتها" وسيكونون له: "فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ أُقِيمُ مَظَلَّةَ دَاوُدَ السَّاقِطَةَ وَأُحَصِّنُ شُقُوقَهَا وَأُقِيمُ رَدْمَهَا وَأَبْنِيهَا كَأَيَّامِ الدَّهْرِ. لِيَرِثُوا بَقِيَّةَ أَدُومَ وَجَمِيعَ الأُمَمِ الَّذِينَ دُعِيَ اسْمِي عَلَيْهِمْ يَقُولُ الرَّبُّ الصَّانِعُ هَذَا." (عاموس 9: 11-12) في مرجع آخَر لهذه النبوة، وهو مكتوب في أعمال الرسل 15: 16-17،
يقتبس يعقوب الآيات بطريقة أوضح مبيِّنًا الأثر الذي ستشهده الأرض بسبب "إقامة خيمة داود" على الأرض. سوف يسترد الرب "خيمة داود" لكي تطلبه باقي البشر. "سَأَرْجِعُ بَعْدَ هَذَا وَأَبْنِي أَيْضًا خَيْمَةَ دَاوُدَ السَّاقِطَةَ وَأَبْنِي أَيْضًا رَدْمَهَا وَأُقِيمُهَا ثَانِيَةً لِكَيْ يَطْلُبَ الْبَاقُونَ مِنَ النَّاسِ الرَّبَّ وَجَمِيعُ الْأُمَمِ الَّذِينَ دُعِيَ اسْمِي عَلَيْهِمْ يَقُولُ الرَّبُّ الصَّانِعُ هَذَا كُلَّهُ." (أعمال الرسل 15: 16-17)