الحياة في ملء تتميم إشعياء ١٩-١١

بعد الطوفان،
سكن أبناء نوح في أرض "إشعياء ١٩" بعد الطوفان، بدأ الرب خطته لفداء البشرية ولاسترداد ملكوته من السماء للأرض. كانت الاستراتيجية الأولى التي استخدمها الرب لتحقيق خطته للفداء هي "العهود" المحددة التي قطعها مع أناس مختارين ومع نسلهم. قطع الرب "خمسة عهود" على مدار مئات السنين لهذا الهدف المحدد وهو افتداء البشرية وإعادة إقامة ملكوته السماوي على الأرض. يمكن تحديد هذه العهود الكتابية الخمسة الآتية: ١. العهد النوحي: لن يُهلك الرب كل أشكال الحياة على الأرض بطوفان مرة أخرى. ٢.العهدالإبراهيمي: سيجعله الرب أمة عظيمة ويباركه معطًيا إياه ونسله المختار )إسحاق ويعقوب ... إلخ( أرض كنعان. ٣. العهد الموسوي: سيجعل الرب الشعب اليهودي مملكة كهنة وأمة مقدسة يحيون في أرض الموعد طالما أطاعوا شريعته. ٤.العهدالداودي: سُيبقي الرب واحدا من نسل داودَ ملًِكا على إسرائيل على عرش داود للأبد. ....